تابع كيفية سير العمل في اختبار عبور المتصفح

 

تحدثنا في المقالة الماضية عن أهمية إجراء اختبار عبور المتصفح؛ للتأكد من وصول موقع الويب إلى المستخدمين من جميع الفئات، كما ذكرنا اثنين من خطوات سير العمل بالتفصيل والتي سيتم استكمالها في المقالة التالية.

الاختبار واكتشاف الأخطاء:

بعد بناء أي إضافة لموقع الويب، سيكون عليك اختبار الوظيفة المُضافة. كبداية، عليك التأكد من عدم وجود أي مشاكل عامة في الكود تُعيق عمل بعض الإضافات:

 

  1. قم باختبار موقع الويب على زوج من متصفحات الويب الثابتة على نظامك، مثل فاير فوكس، سفاري، كروم، انترنت إكسبلورار، مايكرو سوفت إيدج.
  2. قم ببعض الإختبارات لذوي الإمكانيات الخاصة، مثل محاولة استخدام الموقع بلوحة المفاتيح فقط، أو استخدام قارئ الشاشة للتأكد من قابلية المحتوى للقراءة.
  3. اختبر الموقع على الهواتف الذكية ( Android, IOS ).

 

في هذه النقطة، قم بإصلاح أي مشاكل تواجهك في الكود الجديد.

 

وبعد ذلك، عليك أن توسِّع قائمة متصفحات الويب التي تختبرها إلى قائمة كاملة من متصفحات المُستخدمة من قبل الشريحة المُستهدفة، وتبدأ في التركيز على حل المشاكل المتعلقة بالمتصحفات، على سبيل المثال:

 

حاول القيام باختبار كل التغيرات والتحديثات في المتصفحات الحديثة بقدر المستطاع – مثل فايرفوكس، كروم، اوبرا، انترنت اكسبلورار، ايدج، سفاري على الحاسوب ( تحت كل نظام تشغيل من: ويندوز، لينكس، ماك ).

قم بالاختبار على متصفحات الجوال المشهورة (مثل IOS Safari على الـ IPad, IPhone، كروم وفايرفوكس على IPad, IPhone, Android)

ثم قم بالاختبار على أي متصفح ويب آخر قمت بإضافته في القائمة.

 

على أقل التقدير، قم باجراء كافة الاختبارات بنفسك (أو مع زملائك في الفريق إذا كنت تعمل في فريق). عليك إجراء الاختبار على أجهزة فعلية إذا كانت متاحة.

 

إذا لم تكن لديك الوسائل للقيام باختبار كافة المتصفحات، أنظمة التشغيل، والأجهزة على معدات فعلية، يمكنك حينها استخدام برامج المحاكاة ( تقوم بمحاكاة جهاز عن طريق برامج على حاسوبك الشخصي) والأجهزة الافتراضية ( برامج تسمح لك بمحاكاة العديد من أنظمة التشغيل وبرمجياتها على حاسوبك الشخصي).

 

وهذا هو الاختيار الشائع، خصوصاً في بعض الظروف – على سبيل المثال، نظام التشغيل ويندوز لا يسمح لك بامتلاك العديد من إصداراته مثبتة على نفس الجهاز في الوقت ذاته؛ لذا سيكون استخدام الأجهزة الافتراضية هو الاختيار الوحيد هنا.

 

وهنا خيار آخر يسمى مجموعات المستخدمين – وهو استخدام مجموعة من الأشخاص خارج فريق المطورين لاختبار موقع الويب الخاص بك. قد تكون هذه المجموعات مكونة من اصدقائك، عائلتك، مجموعة من الموظفين، مجموعة من الطلاب في الجامعة، أو مستخدمين محترفين في الاختبارات والفحص، حيث يتم الدفع للأشخاص ليقوموا باجراء الاختبارات على موقع الويب وتقديم النتائج.

 

وأخيراً، يمكنك أن تقوم باختبار موقع الويب بطريقة أذكى باستخدام أدوات التدقيق والفحص التلقائي؛ وهو الحل الوحيد المعقول عندما يتعلق الأمر بمشروع كبير، نظراً لطول المدة المطلوبة لاجراء الاختبارات بشكل يدوي. يمكنك البدء في تجهيز نظام الفحص التلقائي الخاص بك ( Selenium هو أشهر تطبيق في هذا المجال ) الذي يقوم -على سبيل المثال- بتحميل موقع الويب على عدة متصفحات مختلفة. ويقوم أيضا بـ :

 

  • التأكد من قدرة زر بالصفحة على فعل وظيفته بنجاح ( كمثال، زر يقوم بعرض خريطة)، ويقوم بعرض النتائج لك بعد إنتهاء الإختبار.
  • التقاط صورة للشاشة من كل متصفح ويب،مما يسمح لك برؤية ثبات تنسيق الموقع على المتصفحات المختلفة.

 

يمكنك التعمق أكثر من ذلك، فهناك أدوات تجارية مثل Sauce Lab و Browser Stack التي تقوم بهذه المهمة بدلاً عنك، دون الحاجة للقلق حول تجهيز النظام بنفسك – إذا اردت أن تستثمر بعض الاموال في عملية الاختبار-.

 

إجراء الاختبار على متصفحات تجريبية :

ويعد اختبار الموقع على المتصفحات التجريبية فكرة لا بأس بها، ويمكن إجراءه عن طريق :

 

  • نسخة فايرفوكس للمطورين.
  • معاينة ايدج الداخلية.
  • معاينة تكنولوجيا سفاري.
  • كناريا كروم (Chrome Canary).
  • نسخة اوبرا للمطورين.

 

وهذه الطريقة مخصصة لك إذا كنت تستخدم تكنولوجيا جديدة في موقعك، وتحتاج لاختبار آخر الإضافات الحديثة، أو إذا كنت تواجه ثغرة في آخر إصدار من متصفح ما، وتريد التأكد ما إن كان المطورون قد قاموا بإصلاح هذه الثغرة في الإصدار القادم.

 

إصلاح الأخطاء، وإعادة كتابة الكود :

 

عندما تقوم باكتشاف ثغرة، عليك أن تقوم بإصلاحها.

 

أولاً، عليك البحث لتضييق النطاق ومعرفة مكان حدوث الثغرة بالتحديد. احصل على أكبر قدر من المعلومات من الشخص الذي يقوم بالإبلاغ عن الثغرة – نظام التشغيل، نوع الجهاز، نوع وإصدار المتصفح، وهكذا. قم بالتجربة على تركيبات متشابهة ( على سبيل المثال، نفس إصدار المتصفح ولكن على نظام تشغيل آخر، أو إصدارات مختلفة لنفس المتصفح على نفس نظام التشغيل) لتحديد مدى اتساع الثغرة.

 

قد تكون غير مسئول عن الثغرة – (مثال، الثغرة قائمة على فايرفوكس إصدار 49، ولكنها غير موجودة على فايرفوكس 52؛ نتيجة إصلاح المطورين للمتصفح هذه الثغرة).

 

وقد تكون أنت المسئول عن الثغرة، وبعد البحث والعثور على مصدر الثغرة على متصفح معين، سيكون عليك التعامل معها ولكن بحذر- لا يمكنك تغيير في الكود كليةً؛ لأنه قد يؤذي إلى ثغرات في مناطق أخرى، ولكن يمكنك عمل تفريعة في كود جافا سكربت تقوم باكتشاف الثغرة عند حدوثها وتشغيل كود يُحاكي الكود الأساسي ويعمل على متصفح الويب المصاب بالثغرة.

 

وبعد إجراء الإصلاحات، عليك إعادة الفحص للتأكد من أن الإصلاحات تعمل بشكل جيد، ولم يتم التأثير على الوظائف الأخرى.

 

عندما تقوم بعملية تصميم موقع ويب أو تصميم متجر الكتروني سيكون عليك التأكد من إمكانية عمله بكفاءة على كافة المتصفحات والأجهزة عن طريق إجراء اختبار التشغيل عبر المتصفحات.

 

هل واجهتك ثغرات في تشغيل موقعك على المتصفحات المختلفة؟ شاركنا تجربتك!

 

WhatsApp chat