phone إتصل الآن

ضع قدمك على أول الطريق في مجال برمجة تطبيقات الأندرويد

كما يعلم البعض؛ إن برمجة تطبيقات الأندرويد لا تقتصر على تعلم كتابة أسطر الأكواد فقط، ولكن هناك الكثير من الأدوات التي قد نحتاجها لإتمام عملية برمجة تطبيقات الأندرويد ، هذه الأدوات تتطلب مستويات متفاوتة من الخبرة، لكن دعنا نبدأ من الصفر.

ما هي لغة البرمجة المناسبة في عملية برمجة تطبيقات الأندرويد ؟

أولى خطوات برمجة تطبيقات الأندرويد هي اختيار لغة البرمجة المناسبة لهذا الغرض، و الحقيقة أن هناك العديد من لغات البرمجة المناسبة لبناء تطبيق سلس و متكامل على بيئة التشغيل أندرويد.

لكن كما يقولون “مَن خُيِّر حُيِّر” !

حسنا، لا داعي للحيرة، فأنت تختار لغة برمجة و من المؤكد أن لكل واحدة منهم مميزات و استخدامات، كما يلي:

 

 

لغة الجافا ( Java ):

تعتبر لغة الجافا هي اللغة الرسمية في دولة “جوجل بلاي ستور”، كما أنها معتمدة أيضا في برنامج أندرويد ستوديو (Android studio) الذي تطوره جوجل بنفسها.

 

كوتلين (Kotlin):

تم تقديم لغة كوتلين مؤخرا على أنها الأخت الصغرى لجافا، حيث أنها تدعم برمجة تطبيقات الأندرويد ، كما أنها تشبه لغة الجافا في العديد من الجوانب، و تتميز بسهولتها حيث أنك لن تأخذ وقتا طويلا حتى تتمكن من كوتلين.

 

لغة سي/سي ++ ( C++\C ):

وجود لغة C++/C ضمن اللغات المدعومة من برنامج أندرويد ستوديو، يضيف قيمة وقوة للبرنامج نفسه، كما يحمي اللغة من مواجهة نفس مصير فيجوال بيسك و الديناصورات.

 

كما أن دعم أندرويد ستوديو للغة يأتي باستخدام Java NDK أو ما يعرف بأدوات التطوير المحلية، أي أنه بعد كتابة تطبيق الأندرويد باستخدام لغة C++ فإن جهاز الأندرويد الذي يشغل التطبيق لن يضطر لترجمة اللغة إلى لغة الآلة، و عوضا عن ذلك سوف ينفذ الأوامر البرمجية مباشرة، مما يوفر من استهلاك وحدة المعالجة المركزية الخاصة بالهاتف أو الكمبيوتر اللوحي الذي يشغل التطبيق.

هذا تحديدا ما يبحث عنه مطوري الألعاب،(الكثير من الأوامر البرمجية، و القليل من استهلاك مصادر الجهاز)، لكن تعقيد تلك اللغة هو الضريبة التي ستدفعها للحصول على مميزاتها.

 

لغة السي # (C#):

تعتبر بديل قوي و بسيط للغة C++/C، مما جعلها سهلة التعلم بالنسبة للمبتدأين، هذا بخلاف دعمها للعديد من أدوات تطوير الألعاب، فجعلها مناسبة جدا لهذا الغرض.

 

لكن لو اردت الخروج من منطقة تعلم الأكواد و النظريات إلى ساحة التجربة و بناء أول تطبيق لك، فإليك ما تحتاج:

 

أدوات تطوير برمجيات الأندرويد (SDK):

 

هي عبارة عن مجموعة من الأدوات التي تساعدك على برمجة تطبيقات الأندرويد ، و منها:

 

ايكليبس\ أندرويد ستوديو (Eclipse/ Android studio):

هناك نوعين من بيئات التطوير المتكاملة (IDE) للأندرويد، و فيها يتم جمع الكود مع التطبيق الخاص بك.

تساعدك بيئات التطوير المتكاملة (IDE) على تعديل و تنظيم العديد من الملفات في تطبيقك، كما تساعدك على اختبار التطبيق على أجهزة حقيقية أو محاكيات تستطيع تشغيلها على الحاسوب.

 

أيا كانت بيئة التطوير التي سوف تستخدمها، فإن استخدامها عموما يشبه استخدام برنامج الفوتوشوب، حيث أنها تستطيع عمل العديد من الأشياء المذهلة، ولكن عليك بتعلمها أولا.

 

إرشادات مطوري الأندرويد (Android Development Guidelines):

تُبقي جوجل على مجموعة شاسعة من المستندات والمصادر حول كيفية برمجة تطبيقات الأندرويد ، وتسمح لك بالبحث خلالها.
إذا كنت حديث العهد في مجال تطوير التطبيقات يُنصح لك باستخدام أحد الأقسام التالية كبداية:

 

خدمات جوجل: تُقدم شركة جوجل العديد من الخدمات والخواص التي يمكنك الاعتماد عليها بدلاً من برمجتها بنفسك، مثل خرائط ومواقع جوجل، نسخ احتياطي، خدمات تسجيل الدخول وغيرها.

 

إرشادات واجهات برمجة التطبيقات: تحتوي على إرشادات تبدأ من كيفية كتابة كود لبرمجة رسومات متحركة بسيطة وتصل إلى أجهزة الاستشعار والاتصال بالانترنت.

يوجد بها الكثير من المعلومات التي ستساعدك على إضافة وظائف وخواص لتطبيقاتك.

 

كود العينة (Sample Code): في بعض الأحيان قد يساعدك رؤية مثال حول الشيء في تعلمه بشكل أسرع.
في هذا القسم يوجد العديد من العينات للوظائف المختلفة، يمكنك منها تعلم كيفية عمل وظائف التطبيقات أو ببساطة يمكنك استخدامها لعمل هذه الوظائف في تطبيقك.

 

إرشادات مصممي تطبيقات الأندرويد (Android Design Guidelines):

هذه الإرشادات هي نظير إرشادات المطورين.

لا تقوم شركة جوجل بالتركيز على عمل تطبيقاتها بشكل جيد فحسب، بل تقوم أيضاً بالتركيز على التصميم الخاص بالتطبيق.
مما يعني أن تصميم الأزرار والرسومات البسيطة قد يحتاج إلى الكثير من العمل ليصل إلى هذه النتائج.
للحصول على معلومات حول هذه الإرشادات فإن جوجل تحتوي على قسم آخر ضخم من المستندات.
إذا كنت تعلم كيف تريد أن يكون شكل تطبيقك، وتعلم كيفية تطبيق أفكارك فأنت في غنى عن هذه الإرشادات.
أما إذا كنت مبتدئ أو لا تعلم كيفية تطبيق أفكارك حول شكل التطبيق، فيُنصح لك بالنظر إلى هذه الإرشادات.

 

برمجة تطبيقات الأندرويد هو أكثر من مجرد وضع كود جافا في محرر النص.

إذا كنت تعلم القليل حول كتابة الكود ولكنك لم تبدأ في برمجة تطبيق بعد، فهناك العديد من الأشياء التي يجب عليك معرفتها

أولاً.
الخبر الجيد، هو أنك لست أول شخص يمر في هذا الطريق.

 

هناك بعض الأدوات التي ستحتاجها، ونأمل أن يضعك هذا المقال على أول الطريق.

 

هل جربت من قبل كتابة برنامج “Hello World” باستخدام أي لغة برمجة؟

 

شاركنا تجاربك!

 

WhatsApp chat