كيف تُبقي بياناتك الشخصية محمية وخصوصية على الإنترنت

كيف تُبقي بياناتك الشخصية محمية وخصوصية على الإنترنت

 

في عالم التقدم التكنولوجي الذي نعيشه الآن، أصبح من الهام جداً الحفاظ على أمان وخصوصية بياناتك الشخصية. وأحد أفضل الطرق للحفاظ على بياناتك هو تغيير كلمات المرور الخاصة بحساباتك بشكل منتظم. وتجنب كلمات المرور سهلة التوقع مثل “password” و “admin” و “123456”.

قم باتباع النصائح المذكورة في المقالة للحفاظ على حساباتك، وبياناتك الشخصية الموجودة على الإنترنت.

 

كلمة مرور آمنة:

دائماً قم باختيار كلمة مرور قوية ولا تعد استخدام نفس كلمة المرور على مواقع أخرى. يقع معظم الناس في مشكلة بسبب اختيار كلمة السر على اسم طفلهم الصغير أو حيوانهم الأليف، والذي يكون من السهل على أي شخص يعرفك توقعه ككلمة مرور. إذا كنت تقوم بنفس الفعلة، فقم بتغيير كلمة المرور فوراً. قم بإنشاء كلمة مرور قوية وفريدة ولا يمكن لأي شخص غيرك أن يتوقعها للمساعدة في تأمين حسابك على مواقع الويب. لا تقم بإعادة استعمال كلمة المرور! خاصةً في المواقع التي تحتوي على بياناتك الخاصة، مثل مواقع الويب الخاصة بالبنوك، وبطاقات الائتمان التي تتعامل معها.

عند القيام باختيار كلمة المرور، تأكد من وضع الحروف الكبيرة، وصغير، وأرقام، ورموز (@, -, *, %… إلخ).

ومن أسهل الطرق لجعل كلمة المرور الخاصة بك قوية هو استخدام خدمة lastpass.com.

 

خطوتين للمصادقة :

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاستفادة من خطوتين المصادقة الخاصة ببعض مواقع الويب. ستساعد هذه الطريقة في إبطاء المخترقين. في وقت تقوم بالدخول إلى الحساب الخاص بك، من حاسوب أو جوال جديد، ستحتاج إلى إدخال كود قبل أن يسمح موقع الويب لك بالدخول إلى الحساب.

 

قم بالفصل بين الملفات الشخصية وملفات العمل :

إفصِل بين الملفات الشخصية والبنكية. لا تقم أبداً بضم بياناتك الشخصية في حساباتك الخاصة بالعمل. الكثير من مشاريع العمل لديها قواعد حول تخزين معلومات العمل على ملفات مشتركة و غير موثقة، مما قد يؤدي إلى تسريبها من غير قصد. وهذا هو السبب الرئيسي وراء تأكيد رؤساء العمل على الموظفين على أهمية استخدام التطبيقات المسموح بها فقط عندما يتعلق الأمر ببيانات العمل. الحل المثالي هو الحصول على غرفة للبيانات (data room).

 

مراقبة الحسابات:

قم بمراقبة حساباتك عن قرب بشكل يومي. قد يساعدك ذلك في التقاط أي مشاكل محتملة، كما أنه قد يساعدك في الإمساك بالمخترق في وقت مبكر (قبل حدوث أي مضاعفات). هل قمت من قبل باستلام رسالة بريد إلكتروني غربية من أحد أصدقائك أو أحد أفراد عائلتك؟ هل قام أحد الأشخاص في قائمة جهات الاتصال الخاصة بك بإخبارك أنك قمت بإرسال شيء لم تقم بإرساله؟ كل هذه الأمور يجب أن تحذر منها. ما دمت لم تلاحظ أي شيء غريب، فأنت غالباً في مأمن. فقط قم بمراقبة حساباتك، وافترض أنك دائماً في خطر.

 

كن حذراً قبل الوثوق في أي شخص:

  • ابعد تماماً عن الروابط الموجودة داخل رسائل البريد الإلكتروني الغير مرغوب فيها.
  • قم بتشغيل الجدار الناري (Firewall).
  • كن حريص حول الملفات الملحقة.
  • قم بتشغيل مرشحات الـ Spam.
  • لا تثق برسائل البريد الإلكتروني من الأشخاص غير المدعويين من قبلك.
  • قم بإبقاء البرنامج المضاد للفيروسات مُحدّث دائماً.

 

مضاد الفيروسات (Anti-Virus):

يمتلئ السوق بالعديد من برامج المضادة للفيروسات الجيدة، بالرغم من إختلاف الأسعار، إلا أنه من الأفضل لك مراجعة هذه البرامج؛ لاختيار ما يناسبك. قد تقوم هذه البرامج بالإمساك بمعظم الثغرات الخبيثة التي تدخل إلى نظامك، قبل أن تبدأ في العمل على ملفاتك.

 

 

بعض الفيروسات قد تتسرب إلى صورك، مستنداتك، أو بياناتك الشخصية، أو تفاصيل مكانك مثل عنوان الـ IP الخاص بك. من الأفضل الإمساك بهم في وقت مبكر قبل أن يصبح الأمر صعب حتى على البرامج المضادة للفيروسات.

 

خداع الإنترنت (Internet Phishing):

خداع الإنترنت هو مصطلح مشهور في مجتمع الإنترنت. خداع مواقع الويب هي طريقة مشهورة جداً لجعل الأشخاص يتوهمون أنهم يدخلون على مواقع الويب التي يزورونها بشكل يومي، ولكن في الحقيقة ما هو إلا موقع يشبه تصميم موقع الويب الذي يزورونه ويقوم بسرقة البيانات ليس إلا.

يقوم المخترقين بصنعه ليشبه تماماً الموقع الحقيقي، وبـ URL مشابه للنسخة الرسمية.

 

بعض البيانات التي تقوم هذه المواقع بسرقتها:

  • أرقام الضمان الإجتماعي.
  • عنوان المنزل.
  • الإسم بالكامل.
  • أرقام الهواتف.
  • عنوان البريد الإلكتروني.
  • روابط مواقع التواصل الإجتماعي.

 

مواقع مشاركة الملفات المشفرة:

عند القيام بإرسال ملفات تحتوي على بيانات، قم باستخدام مواقع مشاركة الملفات التي توفر خدمة آمنة لتشفير الملفات؛ مما يساعد على تقليل خطر سرقة ملفاتك التي تحتوي على بياناتك الشخصية والبيانات الخاصة بالعمل.

 

قم بالتحقق من كل موقع ويب يمتلك معلوماتك الشخصية، وقم بتغيير كلمة المرور بشكل دوري؛ لحماية بياناتك الخاصة.

 

وتقوم هذه الخطوات -التي تمت مناقشتها بالأعلى – بحماية بياناتك الشخصية، وتحسين أمانك عندما تكون على الإنترنت (Online). لذا يجب عليك التعامل بحرص عند تصفح مواقع الويب، وعدم الاعتماد على تصميم موقع الويب فقط في التعرف على مواقع الويب المصدقة، بل تأكد من الـ URL، وشهادات الـ SSL.

 

هل قمت بالتعرض للسرقة عبر الانترنت من قبل، وهل قمت بتشخيص ومعرفة مكان الثغرة؟

 

شاركنا تجربتك!

WhatsApp chat