phone إتصل الآن

لماذا يحتاج متجرك الإلكتروني إلى دردشة فورية وآمنة

الدردشة الفورية هي أحدث وسائل التواصل التي يجب مراعتها عند تصميم متجر إلكتروني، فهي صيحة حديثة للتواصل على مواقع العمل، كما أنها اشتهرت هذه الأيام أكثر من أي وقت ماضي.

 

يوجد العديد من البرمجيات المتخصصة في الدردشة الفورية، وعلى أصحاب الأعمال البحث فيها واختيار ما هو مناسب قبل البدء في تصميم متجر الكتروني.

 

عندما يأتي الأمر إلى مرحلة الاختيار، عليك معرفة أن الإختيار الأكثر شهرة لا يكون دائماً هو الإختيار الأفضل، مما يتطلب منك المزيد من الأبحاث لفهم جميع الظروف المحيطة بكل برنامج، ومن هنا تقوم باختيار أفضل برنامج مناسب لك.

 

أفضل طريقة لاتخاذ القرار حول برنامج الدردشة المناسب لك هو البحث في الخصائص والمزايا التي يقدمها كل برنامج دردشة.

 

عندما تقوم باختيار أي برنامج دردشة فورية عليك التأكد من الأمان الذي يقدمه؛ وذلك لأن الحفاظ على أمان معلومات عملائك يجب أن يكون أحد أهم أولوياتك.

 

برامج الدردشة الفورية الآمنة تضمن لك عدم وصول معلومات إلى المخترقين والأطراف غير المصدقة، وذلك لوجود العديد من المخترقين الذين يحاولون الوصول إلى المعلومات بطرق غير شرعية.

 

لماذا يجب علىّ الاعتماد على برامج دردشة فورية عند تصميم متجر الكتروني؟

عند تصميم متجر الكتروني، سيكون عليك مراعاة أن العملاء يحتاجون إلى التواصل فيما بينهم والتواصل مع الدعم الفني للاستفسار عن بعض المعلومات حول المنتجات التي يقدمها المتجر.

 

كما ستحتاج إلى الدردشة الفورية؛ للتحدث مع أحد المخالفين وتنبيههم بالقوانين وسياسات الموقع قبل تطبيق العقوبات عليهم.

 

توفر الدردشة الفورية إمكانية الحصول على ردود أفعال المستخدمين عن أي أخطاء أو عيوب في المتجر، ومحاولة التحسين من الموقع على هذا الأساس، للوصول في النهاية إلى أفضل تجربة وأداء للمستخدم.

 

وفيما يلي ستجد بعض الأسباب التي تجعلك تحتاج إلى برنامج دردشة “آمن” عند تصميم متجر إلكتروني.

 

عنوان الـ IP:

عندما تقوم بتسجيل الدخول إلى خادم برامج الدردشة المباشرة، فسيقوم الخادم باستخدام عنوان الـ IP الخاص بك للتعرف عليك.

 

تحتاج الخوادم إلى هذه المعلومات لكي تسمح لك بالتواصل بشكل مباشر مع جهة الاتصال المطلوبة.

 

إذا لم يكن خادم برنامج الدردشة الفورية آمن بشكل كافي، فقد يعني ذلك قدرة المخترقين على تخطي الخادم والحصول على بيانات عنوان الـ IP الخاص بك.

 

هذه البيانات حول عنوان الـ IP الخاص بك قد يمكن استخدامها لاختراق حاسوبك الشخصي، والحصول على المزيد من المعلومات الخاصة والسرية عنك، وعند وقوع هذه البيانات في الأيدي الخاطئة قد يؤدي ذلك إلى أضرار جمّة.

 

في بعض برامج الدردشة الفورية مثل MSN و ICQ، لا يعلم الناس إلى من يتحدثون في العادة، وإذا لم يكن الخادم آمن بشكل كافي، فقد يتمكن الطرف الذي تتحدث له من التجسس عليك، لأنه سيكون من السهل عليه الحصول على بيانات عنوان الـ IP الخاص بك.

 

البريد الإلكتروني وكلمات المرور:

معظم برامج الدردشة الفورية تتطلب منك التسجيل باستخدام بريد الالكتروني، وهذه المعلومات إذا تم تقدميها إلى أحد الخوادم ضعيفة الأمان، فسيكون من السهل اعتراضها والانتهاء بوقوع البيانات في الأيدي الخاطئة.

 

هذه أحد الطرق التي تؤدي بك إلى الحصول على العديد من الرسائل المزعجة في صندوق الوارد و بدون ذكر المخاطر الكبرى التي يمكن أن تحدث فقط بسبب اختراق بريدك الالكتروني.

 

وفي حالات أخرى، يتم اختراق بريدك الالكتروني واستخدامه في إرسال رسائل مزعجة إلى جميع الأشخاص في قائمة جهات الاتصال لديك، وفي كثير من الأحيان تحتوي هذه الرسائل على روابط إلى الفيروسات، قد يكون هذا محبط ومحرج للغاية.

 

بيانات الدفع:

قد تحتاج إلى تقديم بيانات الدفع الخاصة بك مثل بطاقة الائتمان أو الحساب البنكي للاستمتاع بأحد المميزات المدفوعة.

 

إذا كانت خوادم البرنامج غير مؤمنة بالشكل الكافي، فقد يؤدي ذلك إلى تسرب معلوماتك البنكية وانتحال شخصيتك من قبل أحد المخترقين، بما يسمح لهم من سرقة أموالك.

 

 

الفيروسات:

في العديد من برامج الدردشة المباشرة يمكنك تبادل الملفات، مما يعني أن هذه الملفات التالفة أو التي تحتوي على فيروسات قد يتم إرسالها إليك.

وعندما يكون أمان الخادم ضعيف فسيكون من الأسهل إرسال مثل هذه الملفات إلى المستخدمين.

 

 

المحادثات:

عند استخدام برامج دردشة فورية ذات أمان ضعيف، قد يؤدي ذلك إلى السماح إلى الغرباء بالدخول إلى محادثاتك دون إعطائهم أمكانية الدخول.

 

قد لا تكون تمتلك محادثات سرية للغاية، أو محادثات أمنية، ولكن في كل الأحوال فمن حقك الحصول على خصوصية محادثاتك، ويتم انتهاك هذا الحق بكل سهولة عند استخدام برامج دردشة حية بأمان منخفض.

 

هناك العديد من الأخطار التي تم انتشارها مع التقدم التكنولوجي الحديث، ومع ذلك، لا يعني هذا أنك لن تكون قادراً على استخدام التكنولوجيا الحديثة بشكل فعال.

 

كل ما نحتاجه هو إجراءات قوية؛ لتوفير الحماية الالكترونية، ومنع الجرائم الأخرى المتعلقة بالمعلومات.

 

معظم الدول أخذت أول الخطوات وبدأت في إصدار قوانين صارمة؛ لمنع الجرائم الالكترونية وتعزيز الاحتراف في مجال تكنولوجيا المعلومات.

 

كما أن العديد من الأشخاص يعلقون آمالهم على المبرمجين لتطوير خوادم أقوى وأكثر أماناً؛ لتحسين الأداء بالنسبة لمستخدمي برامج الدردشة الفورية.

 

هل قمت من قبل بالتعرض للاختراق بسبب ضعف الأمان في أحد برامج الدردشة الفورية؟

 

شاركنا تجربتك!

 

WhatsApp chat