phone إتصل الآن

إختبار التشغيل عبر المتصفح : مقدمة إلى إختبار التشغيل عبر المتصفح

عند الإنتهاء من بناء و تصميم موقع الويب الخاص بك، قد يواجه موقعك مشاكل في التشغيل على متصفح الويب، لذا يجب على مطوري الويب التأكد من صلاحية عمل الموقع بشكل جيد، وإمكانية عرضه بشكل مقروء وواضح لجميع المستخدمين، عن طريق إختبار التشغيل عبر متصفحات الويب.

 

ما المقصود باختبار التشغيل عبر المتصفح؟

 

اختبار التشغيل عبر المتصفح هو إجراء يتم من خلاله التأكد أن مواقع الويب وتطبيقات الويب التي يتم إنشاؤها قابلة للعمل على عدد مقبول من متصفحات الويب.

ويجب على مطور الويب التأكد من إمكانية تشغيل مشروع موقع الويب الذي يعمل عليه عند كل المستخدمين، بغض النظر عن متصفح الويب المُستخدم، نوع الجهاز، والأدوات المساعدة.

 

 

 

الأشياء التي يجب على مطوري الويب أخذها في الاعتبار:

 

متصفحات الويب المختلفة، غير تلك التي يستخدمها عادةً، لما قد تتضمنه من متصفحات قديمة يستخدمها بعض الناس والتي لا تدعم أحدث خواص CSS و Javascript.

 

الأجهزة المختلفة بإمكانياتها المختلفة، من أحدث الحواسيب اللوحية، والهواتف الذكية، إلى أقدمها وأرخصها، حتى الهواتف القديمة التي لديها القدرة على تشغيل متصفح ويب.

 

الناس ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين يستخدمون تكنولوجيا مُساعدة، مثل قارئ الشاشة، أو الذين لا يستخدمون فأرة ويعملون بلوحة المفاتيح فقط.

 

تذكر أنك لا تمثل كل المستخدمين – فقط لأن الموقع يعمل على هاتفك الذكي أو الماك بوك الخاص بك، فذلك لا يعني أنه سيعمل على جميع الأجهزة، يجب عليك اختبار الكثير.

 

وهنا يجب أن نوضح بعض المفاهيم.

 

أولاً، عندما نقوم مواقع ويب ” تعمل عبر المتصفحات “، فإننا نقصد أن هذه المواقع تقدم تجربة مقبولة لكل المستخدمين خلال متصفحات مختلفة. لا يوجد مشكلة من توصيل تجارب غير متطابقة للمتصفحات المختلفة، مادامت الوظيفة الأساسية متاحة بطريقة ما.

 

بمعنى، قد يظهر الموقع على المتصفحات الحديثة بشكل ثلاثي الأبعاد ورسوميات رائعة، في حين أنه يظهر على المتصفحات القديمة بشكل سطحي ولكنه يقدم نفس المعلومات.

 

على الجانب الآخر، سيكون هناك مشكلة إذا كان الموقع يظهر للأشخاص المبصرين بشكل جيد، ولكن لا يمكن للأدوات المساعدة للأشخاص المكفوفين قراءة محتوى الصفحة.

 

ثانياً، عندما نقول ” عدد مقبول من المتصفحات “، فإننا لا نقصد 100% من المتصفحات – لأنه ببساطة أمر مستحيل. يمكنك التنبؤ بناءاً على بعض المعلومات بأنواع المتصفحات والأجهزة التي سيقوم زوار الموقع باستخدامها، ولكن لا يمكنك ضمان كل شيء.

 

كمطور ويب، عليك أن تقبل بعدد من المتصفحات والأجهزة التي ستقوم بتجهيز الكود للعمل عليها بالتنسيق مع مالك الموقع، ولكن بخلاف ذلك، ستحتاج إلى كود بشكل دفاعي لإعطاء باقى المتصفحات أكبر فرصة في إمكانية تشغيل الموقع. ويُعد ذلك من أكبر التحديات التي تقابل المطورين.

 

لماذا تحدث مشاكل في التشغيل عبر المتصفح؟

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث مشاكل في التشغيل عبر المتصفحات، لاحظ أننا هنا نتحدث على المشاكل التي تجعل الموقع يتصرف بشكل مختلف على المتصفحات، والأجهزة المختلفة. قبل الوصول إلى مرحلة المشاكل في التشغيل عبر المتصفح، لابد من التأكد أن الكود خالى من الثغرات.

 

أكثر الأسباب شيوعاً لحدوث مشاكل التشغيل عبر المتصفح:

يوجد أحياناً ثغرات أو خواص إضافية مختلفة بين متصفحات الويب. وهذا الموقف أصبح أقل حدة عما كان عليه مسبقاً؛ عندما كان IE4 و Netscape 4 يتنافسان على الغلبة في السوق في تسعينيات القرن الماضي، فقد كانت شركات المتصفحات تضيف عن عمد إضافات مختلفة عن بعضها البعض، بغرض الحصول على أفضلية في السوق، مما جعل حياة المطورين جحيماً. ولكن في الوقت الحالي، تتبع المتصفحات المعايير المتفق عليها بشكل كبير، ومع ذلك مازالت الإختلافات والثغرات قائمة.

 

للمتصفحات المختلفة مستويات مختلفة من الدعم التكنولوجي للإضافات والخصائص. ولا مفر من هذا الأمر عندما تتعامل مع خاصية حديثة الإصدار، والتي قد تكون تحت الدراسة والإنشاء بالنسبة لبعض المتصفحات، أو عندما تضطر إلى دعم متصفح قديم لا يخضع للتطوير في الوقت الحالي، وتم تجميده ( لا يوجد المزيد من العمل الجاري عليهم) من فترة طويلة (قبل إنشاء الخاصية الجديدة المراد استخدامها. وعلى سبيل المثال، إذا أردت إستخدام أحدث خواص جافا سكربت في موقع الويب الخاص بك، فإنه لن يعمل على المتصفحات القديمة. وإذا كنت تريد دعم المتصفحات القديمة، فسيكون عليك إما ألّا تستخدم هذه الخواص الحديثة، أو تحويل الكود وكتابته على الطريقة القديمة.

 

قد تحتوي بعض الأجهزة على قيود تؤثر على عرض، وسرعة تشغيل الموقع. على سبيل المثال، إذا تم تصميم موقع ويب للعمل بشكل جيد على الحاسوب، فإنه غالباً سيظهر بشكل صغير وصعب القراءة على الهواتف المحمولة. وإذا كان الموقع يحتوي على الكثير من الرسوميات المتحركة، فإنه سيعمل بشكل جيد على الحواسيب والأجهزة اللوحية الحديثة، ولكنه سيبدو بطيء على الأجهزة القديمة.

 

بالإضافة إلى العديد من الأسباب الأخرى.

 

باختصار، عند الإنتهاء من بناء و تصميم مواقع الويب لابد من حل المشاكل التي ستواجهك، والتأكد من إمكانية عملها على العديد من متصفحات الويب، وظهورها على شاشات الأجهزة المختلفة بشكل جيد، قابل للقراءة، ويناسب جميع فئات المستخدمين.

 

هل واجهتك بعض المشاكل في تشغيل أي موقع على متصفح الويب من قبل؟ شاركنا تجربتك!

 

WhatsApp chat