5 نصائح للمطورين يجب اتباعها عند برمجة المواقع لتعزيز مهاراتك

5 نصائح للمطورين يجب اتباعها عند برمجة المواقع لتعزيز مهاراتك

برمجة المواقع هي صناعة تتغير بشكل مستمر و سريع، لذا لا يمكنك تجنب العمل لفترة من الزمن إذا كنت مبرمج ويب.

 

يجب عليك التمرن باستمرار وتحسين مهاراتك إذا كنت تريد البقاء على القمة وفي مقدمة اللعبة.

 

إذا كنت مثل معظم المطورين، فأنت غالباً تنظر إلى الكود الذي قمت بكتابته، وتتسائل “كيف يمكنني جعله أفضل؟”.

 

التدريب هو الذي يُقربك من الكمال في جميع المجالات، وفي البرمجة كذلك.

 

سواءً كنت تقوم ببرمجة التطبيقات أو برمجة المواقع ، فهناك العديد من الطرق التي تحسن من مهاراتك.

 

نصائح تجعلك أفضل:

لا يهم مكانك في السلم الوظيفي في مجال التطوير، فهناك دائماً مجال للتحسن.

 

المبتدئين عليهم تحسين مهاراتهم ليصبحوا أفضل في المجال، كما يجب على الخبراء السعي تحسين الكود الخاص بهم من حيث القراءة، الأداء، والصيانة.

 

قم بكتابة كود كل يوم!

إذا قمت بسؤال أحد المبرمجين المخضرمين عن أفضل نصيحة، فسيكون الرد غالباً هو ” قم بكتابة كود كل يوم”.

 

قد تكون النصيحة بديهية، ولكن الميزة هي أنها تعمل على أرض الواقع.

 

تماماً مثل أي مهارة يتم تطويرها بالتدريب، فإن برمجة المواقع يتم تحسينها مع الممارسة بشكل منتظم.

 

تسمح لك الممارسة بالتقاط أخطائك وعدم الوقوع فيها مرة أخرى، كما أنها تحسن من مهاراتك في كتابة الكود.

 

لا يعني ذلك أنه يجب عليك الإتيان بفكرة مذهلة كل يوم، ولكن على الأقل قم بالممارسة دائماً.

 

ومع الزمن عليك تعلم المدخلات والمخرجات الخاصة بمحرر الكود المفضل لديك.

 

تعلم الإختصارات وحاول استخدامها بدون الاعتماد على الفأرة أو لوحة اللمس.

 

ستنبهر بالنتائج التي ستجدها بعد التعود على جميع الخواص التي تقدمها أدواتك المفضلة.

 

ساهم في مشاريع مفتوحة المصدر!

قم بالعمل على مشاريع مفتوحة المصدر من مواقع مثل GitHub والتي ستساعدك في غمر نفسك داخل الأكواد.

 

يمكنك أيضاً فك مشروع مصمم مسبقاً، والقيام بتكراره بنفسك.

 

أو اعمل على مشروع مفتوح المصدر حتى يصل إلى مرحلته الأخيرة أو التعديل على الثغرات الصغيرة في المشروع.

 

إذا اخترت أحد الخيارات السابقة، فسيؤدي ذلك لا محالة إلى فهم الكود بشكل أعمق، ورؤية أكواد العديد من الناس؛ مما يساعدك على القيام بالعديد من الأشياء بطرق مختلفة.

 

بالإضافة إلى ذلك، فأنت تشارك العديد من الأشخاص في مشروع مرح، مما يضمن لك وجود أحد الأشخاص لمراجعة الكود من بعدك.

 

كما أنك ستتعلم كيفية العمل في فريق، وستحصل على فرص تعلم لا تقدر بثمن.

 

قم بنقل مهاراتك للآخرين!

قد تظن أنك غير مؤهل للكتابة حول أكواد برمجة المواقع ، لأنك في كل الأحوال لست كاتباً.

 

ولكن بمجرد البداية في الكتابة على مدونة ونشر معلوماتك حول الأكواد، فأنت على أول طريق طويل للتعلم.

 

بينما تقوم بالكتابة عن ما تعرفه، ستتعلم كيفية تنظيم أفكارك وبناء العنوانين التي تكتب عنها.

 

كما أنها تُعطيك الفرصة لمراجعة معلوماتك، وتعزيزها بأمثلة عملية.

 

في بعض الحالات، ستجد أنك تحتاج إلى القيام بعدة أبحاث أعمق حول عدة مواضيع، والتي تؤدي لفهم وتعلم أكثر حول المشكلة التي تقوم بتغطيتها.

 

ليس ذلك وحسب، ولكن كتابة المدونات تعمل على زيادة ظهورك، وتضعك في مكانة الخبير في برمجة المواقع .

 

قم بالبدء في كتابة المدونة الآن! لا يوجد شيء لتخسره، ولكن هناك الكثير لتكتسبه.

 

قم بتحدي نفسك في مهارة جديدة!

 

لا يمكن حصر دروس برمجة المواقع الموجودة على مواقع الويب.

 

ولأن الموضة في عالم البرمجة لا تلبث أن تتغير، فعليك ترك مساحة الأمان والبدء في التطور بما يناسب سوق العمل.

 

قم بكسر حاجز الملل، وابدأ في كتابة مشروعاتك بلغات برمجة جديدة، أو كتابة نفس الوظائف بطرق مختلفة.

 

إذا كنت مطور لـ WordPress Theme، قم بتجربة إنشاء إضافة.

 

إذا كنت تقوم ببرمجة تطبيقات على الويب، فلما لا تقوم بتجربة تصميم تطبيقات الجوال .

 

بالرغم من أنك لن تصل إلى مستوى عالٍ من البراعة من خلال التنقل عبر الدروس هنا وهناك، إلا أنك ستتعامل مع أكواد برمجة المواقع كل يوم.

 

لا تنسى أنه في معظم الحالات، تكون هذه الدروس مكتوبة من قبل مطورين مخضرمين بسنوات من الخبرة، وغالباً ما يقوموا بتسليط الضوء على خواص جديدة، تكنولوجيا جديدة، لغات، وواجهات تصميم تطبيقات الجوال .

 

قم بجدولة مواعيد للتوقف!

بينما كتابة كود كل يوم مفيد جداً، عليك تحديد مواعيد منتظمة للتوقف أيضاً.

 

قد يبدو الكلام ساخراً، ولكن التوقف عن العمل يجعلك أكثر إنتاجية.

 

عندما تعمل باستمرار فأنت أكثر عرضة للوقوع في ضغوط العمل، التي تؤدي بدورها إلى كتابة كود ركيك، التأخر في تسليم العمل، أو تضيع الفرص.

 

ستتدهور قدرتك في التفكير بوضوح، وقدرتك في حل المشاكل، كما أنه قد يؤثر على صحتك.

 

لذلك يُعد أمر التوقف مهم للغاية.

إذا كنت تجد صعوبة في التوقف عن العمل، فقم بتحديد يوم في التقويم الخاص بك، و اضبط رسالة تذكير في ذلك اليوم، وذلك لتتجنب الشعور بالذنب عند التوقف بشكل مفاجئ.

 

قم باتباع النصائح السابقة وفي خلال فترة صغيرة ستلاحظ مدى تطور قدراتك في برمجة المواقع ، كما أنها ستساعدك على تلقي الخبرات من العديد من الأشخاص، وإيجاد حلول مختلفة للمشاكل.

 

هل لديك خبرة في مجال برمجة المواقع ؟

 

شاركنا تجربتك!

 

WhatsApp chat